الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الحكومة / أخبار الوزارات
أخبار الوزارات

وزيرالثقافة يشرف على تدشين بوابة متعددة الوسائط مكرسة للتراث الثقافي

 أشرف وزير الثقافة السيد عز الدين ميهوبي اليوم الأحد بالجزائر العاصمة على التدشين الرسمي لبوابة جديدة متعددة الوسائط مكرسة للتراث الثقافي الجزائري لا سيما الموسيقى الأندلسية.

و تهدف البوابة التي أعدها الموسيقار و الناشر فيصل بن قلفاط  (portailculturealgerien.com) إلى ترقيم و نشر أكبر عدد من المعطيات المستوحاة من الثقافة الجزائرية عبر الإنترنت لإبراز ثرائها و تنوعها و وضعها تحت تصرف الجمهور الواسع.

و تم خلال مراسم التدشين تقديم عرض عن أركان البوابة التي تضم الموسقى الكلاسيكية و الشعبية و السينما و المسرح و الأدب و التراث الثقافي أمام إطارات وزارة الثقافة و الفنانين الحاضرين.

و في رسالة قرأها نيابة عنه وزير الثقافة أعرب رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة عن "ارتياحه العميق" (...) لتجسيد البوابة على أرض الواقع".

و بهذه المناسبة أشاد رئيس الدولة بالجهود التي بذلها المصممون من أجل إعداد أداة عمومية ذات "منفعة كبيرة" خدمة للثقافة و "لمجموع الجزائريين الذين يسعون إلى ترقية الثقافة الوطنية".

و أضاف الرئيس بوتفليقة أن "هذا الموقع الهام سيسمح من الآن فصاعدا بالحفاظ على التراث الثقافي الوطني و تعميمه بما يمكن من تبوء مكانة جيدة ضمن الثقافات العالمية".

و أكد رئيس الجمهورية قائلا "...سيكون بوسع الجزائريين و الجزائريات حيثما وجدوا (...) الإستفادة بكل حرية من هذا التراث الثري الذي لم يحظ بالإهتمام اللازم عبر التاريخ" مضيفا "ان هذا العمل المضني و الدقيق يشكل مدونة هامة لثقافتنا التي لم تلق العناية الكافية لحد الآن".

و خلص الرئيس بوتفليقة إلى القول أنه "من خلال رعاية الافتتاح الرسمي لهذا الموقع أود أن أخص بالتنويه كل المؤلفين و كل رجال الفن الذين تكبدوا عناء اعداد هذه الموسوعة الرائعة و الجزائرية المحظة".

و بدوره اعتبر السيد عز الدين ميهوبي أن هذا المشروع يعتبر "تجسيدا لآخر التعديلات الدستورية التي تضمن للمواطن الحق في الثقافة  مع ضمان الحفاظ على التراث الثقافي الوطني و حمايته".

و بعد أن أشاد بجهود مصممي البوابة  أكد أن دائرته الوزارية "ستحرص من الآن فصاعدا على تحيينها و إثرائها باستمرار  علما أنها لا تشمل حاليا سوى على الجانب الموسيقي و التعليمي للفن الأندلسي و المالوف إلى جانب أرضية معلوماتية عملية لباقي الأركان الجاري تصميمها".

وأشار صاحب المشروع  السيد فيصل بن قلفاط  إلى أنه يمكن الاطلاع على البوابة من خلال كل الدعائم متعددة الوسائط (كمبيوتر و لوحات الكترونية و هواتف ذكية)  مضيفا أنها تبقى "فضاء" مفتوحا للاثراء و قابل لتلقي و النشر المجاني عبر الانترنت لأجهزة و وثاق ثقافية على اختلاف مضامينها