الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الحكومة / ملفات الساعة
ملفات الساعة

مخطط عمل الحكومة 2020

لقد عبّر الشعب الجزائري في هبّة تاريخية رائعة ميزّها طابع سلمي لا مثيل له، وأكّد على تطلّع قوي إلى التغيير والديمقراطية والعدالة الاجتماعية ودولة القانون.

وقد كانت هذه القيم الأساسية منطلق الاحتياجات التي عبّر عنها الجزائريون والجزائريات الذين خرجوا إلى الشارع بكل سلمية في 22 فيفري 2019، لوضع حد لأخطاء السلطة الحاكمة آنذاك، والـمطالبة بإصلاحٍ حوكمة الدولة على نحو يصب في اتجاه بناء  ديمقراطية حقيقية تمكن الشعب من أن يكون الـمصدر الوحيد لجميع السلطات.

إن هذا الوعي الجماعي كان وليد أزمة متعددة الأشكال؛ أزمة نتجت بحد ذاتها عن انحرافات متتابعة في تسيير الشؤون العامة وعن تأثير قوى خفية غير دستورية على القرار السياسي. وقد أثّرت هذه الأزمة بشدة وبشكل عميق على مؤسسات الدولة، جراء الفساد الذي تحوّل كنظام للحكم، فأضعف اللُحمة الاجتماعية وسلّط، بفعل مخاطر داخلية وخارجية، تهديدات على سيادتنا الوطنية؛ فوجدت الدولة الوطنية نفسها في خطر من حيث سلامتها الترابية وأمنها الوطني، بل وحتى من حيث وحدة شعبها.