الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الوزير الأول / النشاطات
نشاطات الوزير اﻷول

تحادث الوزيرالأول مع رئيس اللجنة الوطنية للندوة الاستشارية السياسية للشعب الصيني

تحادث الوزير الاول، السيد أحمد أويحيى مع رئيس  اللجنة الوطنية للندوة الاستشارية  السياسية للشعب الصيني وانغ يانغ، خلال اقامته ببكين حيث شارك في قمة منتدى  التعاون الصيني الافريقي بصفته ممثلا لفخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز  بوتفليقة.

و قد أعرب السيد وانغ يانغ عن ارتياحه "لنوعية علاقات الصداقة و التعاون التاريخية  التي تربط الجزائر بالصين".
وقال أن الحكومتين الجزائرية و الصينية "مطالبتان بتكريس الإرادة السياسية  التي أبداها الرئيسان عبد العزيز بوتفليقة و شي جين بينغ و التي تجسدت من خلال  ابرام الشراكة الاستراتيجية الشاملة سنة 2014 لتحقيق المزيد من التطور و تنويع  التعاون الثنائي ورفع المبادلات الاقتصادية و التجارية الهامة".
وفي هذا الإطار، أشار رئيس  اللجنة الوطنية للندوة الاستشارية  السياسية للشعب الصيني، إلى أن مشاريع ميناء الوسط و استغلال الفوسفات شرق  الوطن يشكلان "ترسيخا من أجل تعميق و توسيع الشراكة بين البلدين بما يعود  بالمنفعة على الشعبين الصديقين".
من جهته، عبر السيد احمد أويحيى عن تهاني الجزائر للصين على تنظيمها "الناجح"  للطبعة الثالثة لمنتدى التعاون الصيني الافريقي  
كما أبدى "ارتياحه" لوضع التعاون الجزائري-الصيني الذي حقق خلال السنوات  الأخيرة "انجازات معتبرة الى جانب مشاريع هامة قي طور الانجاز من بينها  مشروعي ميناء الوسط و استغلال الفوسفات في الشرق الجزائري اللذان يسايران  الاستراتيجية الوطنية للتنمية التي أطلقت تحت قيادة رئيس الجمهورية، السيد عبد  العزيز بوتفليقة"،
مضيفا أنه ينبغي أن يساهما المشروعان في تنفيذ المبادرة الصينية "الحزام و  الطريق" التي انضمت اليها الجزائر.
الى جانب ذلك، سمح اللقاء "بتبادل وجهات النظر حول المسائل الاقليمية و الدولية ذات  الاهتمام المشترك".  
وجرت هذه المقابلة بحضور وزير الشؤون الخارجية، السيد عبد القادر مساهل.